نماذج لبراول على طبعي رصد الذيل و الاستهلال

نـموذج 1 - برولة الحضرا المنورة- درج رصد الذيل
نـموذج 2 - برولة أمن لام - درج الاستهلال
نـموذج 3 - برولة العاكفا - درج الاستهلال
نـموذج 4 - برولة باكر للصبح - درج الاستهلال 



أ- نغم رصد الذيل

نموذج 4: درج مهزوز – لمجموعة الراشدي للمديح و السماع الصوفي بشفشاون

هــــاذه حضــرا منــــــورا منها ســـــر الله بــــــان باعلامو شاهر
ﯕاع مواليـــــــهـــــا مخمرا شدوا الكاس و دوروه في كـل محاضر
يا من نفســـــو غير خاسرا كان انت غــادي تزيــد و رواح تباشر
هاذ الحكما ﯕـــــاع من درا و جمعناليهــــا الكــــــل بــن عبد القادر
سلم يا من شــــــاف ماجرا هـذا ســــــر الله بــــــان باعلامو شاهر 
سلم يـا من شاف واشتفــــا قصــر يكفــــا كان انت خاطي طريقنا عقلك تــالف
آجي انظر حضـرة الصفـا ورجع خطفـــا ويذا عجبك حالنـــــــا تولي وتوالـف
مـازال القنـــديل ما انطفــا ذا الوقـت عفـا ونركب بعقولنا على الواشي الشايف
واش اللي مجروح مــا برا لوصادف طبيــب عــــاد مازال يشـاور
مـا في خلطتنا مشـــــــاورا اهد نفسك للكــريم ولــي واستغفـــــــار
اتـرك عنـك كــــــل واعرا صم وصل كــل وقت مـــن مالك عشار
سلم يا من شــــــاف ماجرا هـذا ســــــر الله بــــــان باعلامو شاهر

ب - نغم الاستهلال

نموذج 2 : درج – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

أَمَـــــــــنْ لَامْ لَا تْزِيدْ فِي اللَّوْمْ كْـــــــلَامْ
اَلْــــــــــــعَلَّامْ بالَغْيُوبْ يَدْرِي حَالِــــــي

بَيِّنْ لِــــــــــي مَا حِيلْتِي مَا عَمْلِـــــــــــي
وَقُلْ لِـــــــــي مَنْ رِيتْ مَثْلَكْ سَالِــــــي

تَيَّمْنِــــــــــــي هَذَا الْهْوَى وَانْحَـلْنِـــــــــي
وَاجْعَلْنِـــــــي نَنْظَمْ دُونْ اهْوَالِـــــــــــي

ثَلْـــــثْ سْنِيـنْ وَانَا نْرَاعِيكْ تْلِيــــــــــــنْ
يَا مُقْنِيــــــــنْ مَا لَكْ مْنَعْتْ وْصَالِــــــي

نموذج 3 : درج – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

يَا الْعَاكْفَا فـى سْمَاوِي بُو دْلَال الرَّاوِي أَبُـوالْجْبِيــــنْ الضَّــــاوِي
يَـا غَـايْـةْ الْـمْـــنَا

دَاوِي الْعْشِيقْ الْهَاوِي بـــــدْوَاكْ دَاوِي مِنْ طِيـبْ مسْكْ وْجَـاوِي
يشْـفَى مْنَ الضّْنَا

شَدَّ الرّْبَابْ وْسَــاوِي لَلْعُــــــــودْ آوِي وَانْشدْ مَــــــنْ الْعَدْرَاوِي
حُـــــلَّا مْبِـيّْــنَــــا

يَــــــا فَاهمْ انْشَـادِي نَضْمنْ لِيكْ الْعِزّْ وَالْهْنَا
يَــــا عِزِّي وَمْرَادِي وَمْنَايَا سُلْطَانْ غَرْبْـنَــا
فِي الْحَضَرْ وَالْبَادِي يْحَفْظَكْ لِيَّــــــــــا رَبّْنَا

لَوْ شَــافْهَا الْـمَغْرَاوِي يَمْسَى كْنَــــاوِي شَلَّا يْطِــــــــيقْ يْــــلَاوِي
لَوْ كَـــــــانْ عَتْنَا

وَاللِّي يْكُــونْ مَعْنَاوِي جَرْحُو يْـــدَاوِي وِيلَا غْـــوَاهْ الْغَـــــــــاوِي
يَقْصَــــــدْ حَيّْنَـــا

هَذَا الكْــــلَامْ مْتَـــاوِي لِمَــا يحْتَـــــوِي وِيلَا جْنَـــــــــــــاهْ الرَّاوِي
يَعْرَفْ مَــــا جْنَـا

نموذج 4: درج – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

بَاكِرْلِلصُّبْحِ يَـا نْدِيـــــــــــمْ بْخَمْرْقْدِيـــــــمْ تَنْظُرْ سِـرَّ الدَّايـمْ
كِيفْ مَالْ الــرَّوْضْ بِنْسِيـمْ فْـــــوَقْتْ نْسِيمْ وَاحْياَتْ بِهْ نْسَايمْ

بَاكِرْ للْصُّبْحِ فِيـــهِ رَاحَـه وَاشْرَبْ مِنْ رَاحَتَيْه رَاحَـه
يَبْسُطْ لَكَ الزَّمَـــانُ رَاحَه تَظْفَرْ بْكُــــلّْْ غْنَــــــــــــايمْ

كِيفْ سَـــارْ بَدْركَ العْمِيــمْ للْغَرْبْ عْلِـيـمْ شُدَّت ليهْ عْمَــايَمْ
أَصْبَحْتْ بْـــــعِـزِّكْ الَـمْقِيمْ فــــثَوْبْ رْقِيمْ نَدْرَجْ دَرْجْ وَقَايمْ