نماذج لبراول على طبع الاصبهان

 
               نموذج 1 - برولة من لامني فهوايا - درج الاصبهان
نموذج 2 - برولة أمن لام - درج الاصبهان
نموذج 3 - برولة باسم الكريم الغاني - درج الاصبهان
نموذج 4 - برولة الحضرا المنورا - درج الاصبهان
نموذج 5 - برولة جاد علي برضاه - قدام الاصبهان
نموذج 6 - برولة سقاني هاذ المدام - قدام الاصبهان
نموذج 7 - برولة نار حبك - قدام الاصبهان
نموذج 5 - برولة جن الليل علي - قدام الاصبهان

نغم الاصبهان




نموذج 1 :  درج – لمجموعة مادحي طنجة  برآسة المرحوم محمد المهدي التمسماني

مَنْ لَامْنِــــــي فهْوَايَا      يَلْقَـــــــــــى بْلَايَا 
حَتَّى يْجَــــــرّبْ دَايَا      وَ يْتُوبْ مَا يْـزِيدْ
و اللّي اعْشَقْتْ عْنَاياَ      حُسْنُــــــــو غَايَا
سَاكنْ الـــرِّيفْ مْعَايَا      فالقَصْــرْ الجْدِيدْ
قَدّْهَـــــا شْبِيهتْ رَايَا      تَسْبِــــي الـزّْوَايَا  
وِيذَا بْغِيـــــــتْ دْوَايَا      تَعْطَفْ منْ جْدِيدْ   


نموذج 2 : درج – لمجموعة مادحي طنجة  برآسة المرحوم محمد المهدي التمسماني

أَمَـــــــــنْ لَامْ     لَا تْزِيدْ فِي اللَّوْمْ كْـــــــلَامْ
                    اَلْــــــــــــعَلَّامْ     بالَغْيُوبْ يَدْرِي حَالِــــــي
بَيِّنْ لِــــــــــي    مَا حِيلْتِي مَا عَمْلِـــــــــــي
                    وَقُلْ لِـــــــــي     مَنْ رِيتْ مَثْلَكْ سَالِــــــي
تَيَّمْنِــــــــــــي    هَذَا الْهْوَى وَانْحَـلْنِـــــــــي
                    وَاجْعَلْنِـــــــي     نَنْظَمْ دُونْ اهْوَالِـــــــــــي

نموذج 3 : درج مهزوز – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

باسم الكريم الغـــــاني       نبدا اوزانــــي      حارت فيـه اذهـــــاني      يا بابا
و الصلا على العدناني      قرة اعيـــانــي       تحيي القلب الفـــــاني     يا بابا
صاب الامطـار سقانـي      و روى جنانـي      زهرت بيه اغصــانــي     يا بابا
الحـــــــال هز ابــداني      و بدا لســانــي     عما سكــــــن فجنــانـي     يا بابا

نموذج 4: درج مهزوز – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

هــــاذه الحضــرا المنــورا      منها ســـــر الله بــــــان باعلامو شاهر
ﯕاع مواليـــــــهـــــا مخمرا      شدوا الكاس و دوروه في كـل محاضر
يا من نفســـــو غير خاسرا      كان انت غــادي  تزيــد و رواح تباشر
هاذ الحكما ﯕـــــاع من درا      و جمعناليهــــا الكــــــل بــن عبد القادر
سلم يا من شــــــاف ماجرا      هـذا ســــــر الله بــــــان باعلامو شاهر
سلم يـا من شاف واشتفــــا   قصــر يكفــــا   كان انت خاطي طريقنا عقلك تــالف
أجي انظر حضـرة الصفـا   ورجع خطفـــا   ويذا عجبك حالنـــــــا تولي وتوالـف
مـازال القنـــديل ما طفــــا   ذا الوقـت عفـا   ونركب بعقولنا على الواشي الشايف
واش اللي مجروح مــا برا      لوصادف طبيــب عــــاد مازال يشـاور
مـا في خلطتنا مشـــــــاورا      اهد نفسك للكــريم ولــي واستغفـــــــار
اتـرك عنـك كــــــل واعـرا      صم وصل كــل وقت مـــن مالك عشار
سلم يا من شــــــاف ماجرا      هـذا ســــــر الله بــــــان باعلامو شاهر
هنا هو الحال و الهــــــــوا   واجي عنــــوا   حتى يظهر ما تشوف فينا ما تنـــوي
سلم يا من شاف شـــي دوا   دبّر  خلــــــوا   و محبة الاشياخ ساكنة الذات تقــوّي
بفضلهم قنديلــــــــــنا ضوا   بالزيــت اروا   آجي هاك فتيلت العقل باش تضــوّّي
تظهر لك أمــور شـــــاهرا      عنك كــــــانت غايـبا  انت عنها قاصر
أما من حكمـــــا بالمجاورا      هذا اللي جاور لمليح حاشا يكون خاسر
كيف تجاورنــــــــا معـادرا      و سقانا شيخ الطريـــق  مفضل بناصر
سلم يا من شــــــاف ماجرا      هـذا ســــــر الله بــــــان باعلامو شاهر
هــــاذه الحضــرا المنــورا      منها ســـــر الله بــــــان باعلامو شاهر
 

نموذج 5:  قدام – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

جَــــــــــــــــادْ عْلَيَّ بَرْضَاهْ       الْحْبِيـــــــبْ اللِّي حَبِّيتُــــــــو
زَارْنِي وَانْعَمْ لِيَ بْالْوْصَـــالْ      حِيـــــــنْ شْرَقْ نُورْ بْهَــــــاهْ
حِيـــــــنْ شْرَقْ نُورْ بْهَـــــاهْ       كُِلّْْ شِـــــــــي بالْقَهْرْ نْسِيتُــو
يَا اهْلِي عَقْلِي إذَا شُفْتُـو زَالْ       مَـــــــــــــا بِيَّ غَيــــرْ هْوَاهْ
مَـــــــــــــا بِيَّ غَيــــرْ هْوَاهْ       بَــــــــــانْ فِيَّ بَعْدَمَـــا خْفِيتُو
والْغْرَامْ إذَا هُو تْقَوَّى وْصَالْ       مَــــــــا يَقْدَرْ مَـــــــــنْ يَلْقَاهْ
مَــــــــا يَقْدَرْ مَـــــــــنْ يَلْقَاهْ       شُـــــــوفْ حَالِـي حِيـنْ لْقِيتُو
حَاطْ بِيَّ وَاقْهَرْنِي بِالنّْْصَـالْ       كُــــــــــــلِّي فِي الْحَقّْ فْنَــــاهْ
كُــــــــــــلِّي فِي الْحَقّْ فْنَـــاهْ       يَا للِّــــــي غَيْــركْ مَـا رِيتُـو
يَا لْوَالَــــهْ زوّلْ شَكَّ الْخْيَـالْ       مَـــــــــــــا ثَمَّ غِيــــــرْ اللَّـهْ

نموذج 6:  قدام – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور


اسقاني هذا المدام يا عشــــــــــاقي       الخمر القديم البــــــــاقي
من اوقاته دايـــــــم بالله شـــــــارقا      وشموسه في الكون بارقا
                                الإمام الحــــراق
حين نظرت جمال الحبيب برماقي       بالبها اكمــــل رونــــاقي 
مابقات للوصال حتــــــــــى مفارقا      نلت مقام العــــــز و البقا
                                بفضل الخــــلاق
عافاني من كيد الرقيــــــب الراقي       و الزمان حين يــــــلاقي
بان هجري وضــوا فجري و ارتقا      و اضحت الفرجــا منسقا
                                من شدة الاشواق
سعدتني الايـــــام باللقا    وظفرت بمنهاج الطريق
اسقاني الحبيب و انسقا    قلبي مــــن المدام العتيق
خمرة المحبـــــا الرايقا    من يشرب منها مـا يفيق
فاض مدام الحب غير كُبّو و لاقـي       والحبيب هو الســـــــاقي
كل من يدخـــــــــل حضرتنا ينسقا       وينال الأحــوال و التـــقا
                                والعلـم والاذواق
ياك العاطـــي حي و الفضل دفّاقي       والكريم خيـــــــرو باقي
لذ بالبــــاب و شد السبـــــاب واتقا       وتخلى عـــن كـــل عالقا
                                و اعلق بالسبــاق
والصلاة على الحبيب نور ارماقي       جد كل مـــــــن هو تاقي
المفضل عيــــــن الرحمـــــا الدافقا      من نورو الانــوار شارقا   
                                فــــقلوب العشاق

نموذج 7:  قدام – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

نَارْ حُبّكْ في الْقَلْبْ اْــــــدَاتْ     يَا اللِّي ذَاتِي فِيـهْ افْنَـــاتْ
مَا يْلِي تَحْتَ حْكَامْ الْقَهْـــرْ فِي هْوَانِـي    انْكْوِيتْ بْجَمْـــرْ الْغْـضَــا
يَعْذَرْنِي اللَّي شَافْنِي مْوَلَّهْ فِي احْوَالِــي
صَوْنْ سِرَّي فِي الْحُبّْ سْكَاتْ     وَالْهْوَى صَوْلَاتُه صَوْلَاتْ
كَمْ سَاعَـا بنْبَـــالْ مْحَايْنُـو رْمَــــــــانِي    وَانَا زَاهِي بْمَــــا قْضَــــا
نَتـﯖـلَّبْ مِنْ لِعْتِي عْلَــى نَارْ اهْوَالِــــي
زَالْ عَقْلِي ومْشِيـــتْ شْتَــــاتْ     لَا حْبِيبْ نْعرْفُـو هَيْهَــاتْ
يُومْ رِيتْ جْمَالكْ عَنْ كُــلّْ شِي دْهَانِي     سَكْرَانْ خْرَجْتْ لَلْفْضَـــا
نُورْ بْهَاكْ عْلَـــى الدّْوَامْ بَـارزْ لنْجَالِـي

نموذج 8:  قدام – لمجموعة العدوتين برآسة المرحوم عبد اللطيف بنمنصور

جَنَّ اللِّيْــــلْ عْلِيَّا    حَتَّى ظَهْرُوا لِي كْوَاكْبُو
وَالْطَف ْرَبِّـي بِيَّا    وَافَي لِي الْـــــمَرْغُــوبْ
بَانْ حْبِيبِـــــي لِيَّا    مُدَّا لِــي وَانَا نْرَاقْبُــــــو
واللِّي فِيــــهْ النِّيَّا    يَظْفَـــــــــرْ بِـالْمَرْغُوبْ
رُوحِي لِيــهْ هْديَّا    عُمْرِي فِيهَا مَا نْطَالبُـــو
إِذَا يَرْضَـى بِـــيَّا    أَنَا لُـو مَكْسُـــــــــــــوبْ