نماذج لبراول على طبع الحجاز الكبير

 
نموذج 1 - برولة العاكفا - درج الحجاز الكبير
نموذج 2 - برولة محبوب القلب - درج الحجاز الكبير
نموذج 3 - برولة جن الليل علي - قدام الحجاز الكبير
نغم الحجاز الكبير


نموذج 1: درج – لنخبة من المادحين في حفل تكريم عبد اللطيف بنمنصور 2010

يَا الْعَاكْفَا فى سْمَاوِي    بُو دْلَال الرَّاوِي    أَبُـوالْجْبِيــــنْ الضَّــــاوِي
                          يَـا غَـايْـةْ الْـمْـــنَا
دَاوِي الْعْشِيقْ الْهَاوِي    بـــــدْوَاكْ دَاوِي    مِنْ طِيـبْ مسْكْ وْجَـاوِي
                           يشْـفَى مْنَ الضّْنَا
شَدَّ الرّْبَابْ  وْسَــاوِي    لَلْعُــــــــودْ آوِي    وَانْشدْ مَــــــنْ الْعَـدْرَاوِي
                          حُـــــلَّا مْبِـيّْــنَــــا
يَــــــا فَاهمْ انْشَـادِي    نَضْمنْ لَكْ الْعِـزّْ وَالْهْنَا
يَــــا عِزِّي وَمْرَادِي    وَمْنَايَا سُلْطَانْ غَرْبْـنَــا
فِي الْحَضَرْ وَالْبَادِي    يْحَفْظَكْ لِيَّــــــــــا رَبّْنَا
لَوْ شَــافْهَا الْـمَغْرَاوِي    يَمْسَى كْنَــــاوِي    شَلَّا يْطِــــــــيقْ يْــــلَاوِي
                           لَوْ كَـــــــانْ عَتْنَا
وَاللِّي يْكُــونْ مَعْنَاوِي    جَرْحُو يْـــدَاوِي    وِيلَا غْــوَاهْ الْغَـــــــــاوِي
                           يَقْصَــــــدْ حَيّْنَـــا
هَذَا الكْــــلَامْ مْتَـــاوِي    لمَــا يحْتَـــــوِي    وِيلَا جْنَـــــــــــاهْ الرَّاوِي
                           يَعْرَفْ مَــــا جْنَـا

نموذج 2:  درج – لمجموعة مادحي الدار البيضاء  برآسة عبد المجيد الصويري


مَحْبُوبْ القَلْبْ سِيْدنَــا     سُبْحَانْ مَنْ وَدَّكْ بالْبْهَــــــــا تَفْتَـنْ
                  هْوَاكْ يفْنِـــي
وَصْلَكْ يَا غَايْةْ الْمنَى     والتِّيـهْ إِفَادَا والقْبُــــولْ إِِحْسَــــــانْ
                  يَحْسَنْ عَوْنِي
انْكْوِيتْ بْجَمْرْ الضّْنَى     والْخَاطَرْ يَا مَالْكْ الَاعْضَــا نَشْطُانْ
                  شُـوفْ لَوْنِـي
سَاقَطْ وَخْيَـــــالِي فْنَى     وَانَا بَهْـــوَاكْ الْحْرِيــــــجْ نَتْمَحَّــنْ
                   حَــنّْ منِّــــي

نموذج 3:  قدام – لمجموعة الزاوية الحراقية برآسة حسن أخيار

جَنَّ اللِّيْــــلْ عْلِيَّا    حَتَّى ظَهْرُوا لِي كْوَاكْبُو
وَالْطَف ْرَبِّـي بِيَّا    وَافَي لِي الْـــــمَرْغُــوبْ
بَانْ حْبِيبِـــــي لِيَّا    مُدَّا لِــي وَانَا نْرَاقْبُــــــو
واللِّي فِيــــهْ النِّيَّا    يَظْفَـــــــــرْ بِـالْمَرْغُوبْ
رُوحِي لِيــهْ هْديَّا    عُمْرِي فِيهَا مَا نْطَالبُـــو
إِذَا يَرْضَـى بِـــيَّا    أَنَا لُـو مَكْسُـــــــــــــوبْ