نماذج لبراول على طبع الرصد


     نموذج 1 - برولة باكر للصبح - درج الرصد
نموذج 2 - برولة جاد  الزمان - درج الرصد
نموذج 3 - برولة كلي فوجودك - قدام الرصد
  نموذج 4 - برولة سلوا  تاج  الملاح - قدام الرصد

نغم الرصد

نموذج 1 :  درج – نخبة من المادحين في حفل تكريم عبد اللطيف بنمنصور 2010

بَاكِرْ لِلصُّبْحْ يَـا نْدِيـــــــــمْ     بْخَمْرْقْدِيــــــمْ     تَنْظُرْ سِـــرَّ الـدَّايمْ
كِيفْ مَالْ الــرَّوْضْ بِنْسِيـمْ    فْـــــوَقْتْ نْسِيمْ     وَاحْياَتْ بِهْ نْسَايمْ
بَاكِرْ للْصُّبْحِ فِيـــهِ رَاحَـه     وَاشْرَبْ مِنْ رَاحَتَيْه رَاحَـه
يَبْسُطْ لَكَ الزَّمَـــانُ رَاحَه     تَظْفَرْ بْكُــــلّْْ غْنَــــــــــــايمْ
كِيفْ سَـــارْ بَدْركَ العْمِيــمْ     للْغَرْبْ عْمِيـمْ     شُدَّت ليهْ عْمَــايَمْ
أَصْبَحْتْ بْـــــعِـزِّكْ الَـمْقِيمْ     فــــثَوْبْ رْقِيمْ     نَدْرَجْ دَرْجْ وَقَايمْ

نموذج 2 : درج – نخبة من المادحين في حفل تكريم عبد اللطيف بنمنصور 2010

جَادْالزّْمَانْ وَاسْتَبْشَرْ قَلْب الْهَــــــايمْ      وتْحَلَّى بالسَّعْدْ حِينْ صَـــابْ مْنَــــاهْ
انْكَى الْحْسُودْ وَظْفَرْ بالْعِزّْ الدَّايــــــمْ      واصْبَحْ يَتْبَخْتَرْ فِـــــي ثْيَابْ هْنَــــاهْ
طَابْ السّْــرُورْ   مْعَ البْـــــــدُورْ   بِيضَ النّْحُورْ
فَاغْنَمْ كَاسَ الرَّاحْ رَا حْبِيبَـــكْ زَارْ
اِسْــــــقِ وْدُورْ   وانْفِ الشّْـرُورْ   طُولَ الدُّهُـورْ
سَاعَةْ السّلْوَانْ فَــــــايْدَةْ الَاعْمَـــارْ
آتِ الْـمْلِيحْ وَاعْصِ فِي اللَّوْمِ اللاَّيــمْ      واعْمَلْ فِي ايَّــــــامكْْ كُلّْ مَـــا تَهْوَاهْ
وانْشَدْ منْ اشعَارَكْ فِي الْحُسْنْ نْغَايمْ      نَجْمَكْ صَاحِ صَــارْ فِي صْعُودْ سْمَـاهْ

نموذج 3 : قدام – مجموعة الزاوية الحراقية بتطوان برآسة حسن أخيار

كلي فــــوجودك      غيبوا عني يـــــا سيدي رضاك
وغشـاني جودك      والاحسان اللـــــــــي ظاهـر فيك       
لَايـــن مقصودك      فالذي يبقى فالحضــــــرا معاك
زاهـي بوصولك      لا غنى دايــــــم والــــــــــع بيك 
يشرق  بسعودك      في سما عقلو  بالنظــــرا  بهاك
من  بين عبيـدك      فالمقام اللــــــــي كـيــــــــرضيك
اخضــع  لسيدك      بالصفا و تحدث  باللـــي عطاك
الكريــم يــزيدك      بالفضل يا صـــــــــــــــاح يغنيك
وابـذل مجهودك      فالذكر وتلـــــــذذ باللـــي انشاك 
تنحــــــل قيودك      بالذي في الدنيـــــــــــــــــا يلهيك 
وانــــس بحبيبك      كل شيء واجمع في ذاتو هواك
واشكـر معبودك      من اضحـــى بالقــــــــدرا يهديك

نموذج 4 : قدام – لنخبة من البيضاء و مراكش و الصويرة و أسفي

سَلُو تَاجْ الـمْلَاحْ مَا لُو بخْيَالُــــو مَـــا يْزُورْنِي 
                             وَاشْ الـمَغْرُومْ فِي جْمَـالُو يَبْغِيــــهْ يحَْـرَمْ الـْمْنَامْ
جَارْ عْلِيَّــا وَزَادْ حُبُّو بسْيُـــــــوفْ الْبَيْنْ دنِي 
                              وتْرَكْ جِسْمِي نْحِيلْ فَانِي مكْسِـــي بثْيَاب السّْقَامْ
إذَا نَمُوتْ مَنْ هْوِيتْ رَاحَةْ رُوحِي مَا يْدُوزْنِي      
                             سمْـحُوا لُويَا اهْلِي فْقَتْلِــــــــي هَذِهِ حَالْت الْـغْرَامْ
              كَثَّرْ تَصْدِيــعِي      بِالصَّدّ مْعَ الجْفَـــا وهَجْرُو
              قَـــوَّى تَرْوِيعِي      وَحْلَفْ لِي مَـا يْجُــودْعُمْرُو
              بُوقَد رْفيـــــعي      مَا يَقْبَلْ للْعْشِيــــــقْ عُـذْرُو           
لَوْ تبْقَى لِلْمْلَامْ فِـي حُبّ غْزَالِـــــــي مَا يْفِيدْنِي                                            
                            خَلِّيهْ يَشْـرَدْ مَا يْوَافِي بِوْصَالُــــــــو طُولَ الدّْوَامْ
لَوْ صَبْتْ أَنَا حْدِيثْ عَنُّــــــو مَرْوِي هُوَّ يْقَدّْنِي
                            نَتْحَلَّى بِهْ طُولْ عُمْرِي وَمَا فِي الْغَيْبْ مِنْ احْكَامْ